أجبروا على مغادرة الطائرة بسبب رائحة أجسادهم

قررت عائلة أمريكية مقاضاة شركة «أمريكان إيرلاينز»، بعدما أجبرهم موظفو الشركة على مغادرة طائرة تابعة لها بذريعة «رائحة أجسادهم»، وفق ما ذكر موقع «بي. بي. سي» بالعربي.

وأجبر يوسف أدلر وزوجته، جيني، وابنتهما الصغيرة على مغادرة الطائرة التي كانت متجهة إلى مدينة ديترويت في يناير. وتقول الشركة إن قرارها اعتمد على شكوى عملاء آخرين من رائحة منبعثة من أدلر.
وتضمنت الدعوى القانونية، التي رفعت في تكساس، اتهامات بالتشهير والتسبب في ضغوط نفسية.

وقال أدلر إنه لم تمضِ خمس دقائق على جلوس عائلته داخل الطائرة حتى طلب منهم أحد الموظفين مغادرة الطائرة. وأضاف أنّ الموظف أخبره بعد مغادرة الطائرة بقرار الطيار إنزالهم بسبب رائحة أجسادهم.

وجاء في الدعوى القضائية أن تعليق الموظف تضمن «إهانة وازدراء». وتقول العائلة إنها سألت نحو عشرين شخصاً من ركاب الطائرة، ولم يلحظ أحد وجود رائحة كريهة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات