الأمريكيون أكثر عطفاً في يوم الحب

أشار استطلاع جديد إلى أن أربعة من أصل خمسة أمريكيين يشعرون بحماسة حقيقية حيال يوم الحب على نحو يتفوق على اهتمامهم بعيد الميلاد، وأفادت الدراسة التي أجريت على 2000 أمريكي بأن 81 بالمئة منهم متحمّس لموعد 14 فبراير مقابل 68 بالمئة ممن أبدوا حماسة لمواسم عطلات الأعياد السنوية. وتبين أن أكثر من نصف المشاركين ينظرون إلى يوم الحب على أنه وسيلة لإظهار تقديرهم وإعجابهم حيال كل الذين يحبونهم، سواء أكانوا شركاء الحياة أم الأصدقاء والأولاد كما الحيوانات الأليفة.

وأظهرت نتائج اختبار عادات وسلوكيات يوم الحب ما يخالف المعتقد السائد القائل إنها ليلة للرومانسية وحسب. ويخطط 59 بالمئة لإحياء عطلة يوم الحب مع أقرب الأصدقاء، فيما يعمل 51 بالمئة على التحضير للاحتفال مع الأبناء، فيما سيمضي 28 بالمئة العيد مع أصدقاء من الفرو.

وجاءت إجابات 59 بالمئة من المستطلعة آراؤهم لتؤكد أن الهدية ستكون للأشخاص أو الحيوانات الأليفة المحببة، فيما سيقوم 57 بالمئة بإعداد عشاء مميّز احتفالاً بالمناسبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات