250 ألف دولار مقابل5 دقائق في الفضاء

باتت كيتي ميزونروغ على مرمى حجر من تحقيق أمنيتها بالسفر إلى الفضاء الخارجي، بعد 15 عاماً من الاتفاق مع شركة «فيرجين غالاكتيك». حيث وقعت ميزونروغ (61 عاماً) في عام 2005 على دفع مبلغ 250 ألف دولار مقابل رحلة تنعدم فيها الجاذبية لمدة 5 دقائق، خارج الغلاف الجوي للأرض.

وتقول شركة «فيرجين غالاكتيك»، التي باعت تذكرة السفر، إنها ستبدأ أخيراً رحلاتها هذا العام، وسوف يكون على متن الرحلة الأولى مؤسس الشركة، ريتشارد برانسون، ثم يأتي الدور على ميزونروغ.

وقالت ميزونروغ وهي أستاذة في إدارة الأعمال: «آمل أن يكون الأمر رائعاً كما اعتقدت». وذكرت أن حبها للفضاء بدأ مبكراً، ولا تزال تتذكر بوضوح اللحظة في يوليو 1969 عندما أصبح نيل أرمسترونغ وباز ألدرين أول شخصين يمشيان على القمر.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، حسب بي بي سي، فسوف تكون شركة فيرجين غالاكتيك أول شركة خاصة تنقل سائحين إلى الفضاء. وتقول الشركة إن 600 شخص قد اشتروا بالفعل تذاكر للرحلة، بما في ذلك مشاهير مثل جاستن بيبر وليوناردو دي كابريو.

بيد أن الساحة تضم شركات منافسة، إذ سجلت أيضاً شركة «بلو أورجين»، التي أطلقها مؤسس أمازون جيف بيزوس، عدداً من المسافرين للقيام برحلات تأمل في أن تبدأ هذا العام، بينما أعلنت «سبيس إكس»، التي أسسها إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا، في عام 2019 أن مليارديراً يابانياً سيكون أول مسافر على متن رحلتها حول القمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات