العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المئوي«دييغو» يعود لموطنه

    سيجري إطلاق سراح ذكر السلحفاة "دييغو" البالغ عمره 100 عام، والذي يعتقد أنه آتٍ من جزر «غالاباغوس» في المحيط الهادي، بعد أن نجح في إنقاذ نوعه وإنجاب 800 من صغار جنسه.

    ووفقاً لخدمة المتنزهات الوطنية في غالاباغوس، تم تجنيد دييغو مع 14 من السلاحف الأخرى في برنامج تربية بالأسر، وسوف يعود إلى مسقط رأسه على جزيرة «إسبنيولا»، في مارس.

    وأفادت صحيفة «ديلي ميل» أن مساهمة دييغو في البرنامج على جزيرة سانتا كروز في جنوب كاليفورنيا كانت مهمة، إذ يُعتقد أنه مسؤول عن أبوة 40 % من ألفي سلحفاة، على الأقل، هناك.

    ونقلت عن مدير المتنزه، جورجي كاريون، قوله: «نحو 1800 سلحفاة عادت إلى إسبنيولا، وأصبح هناك ألفا سلحفاة عن طريق التكاثر الطبيعي. هذا يظهر أن السلاحف تمكنت من التكاثر».

    وقبل 50 عاماً، كان هناك اثنان فقط من الذكور و12 من الإناث من نوع دييغو، وكانوا منتشرين على مسافات بعيدة غير قادرين على التكاثر.

    طباعة Email