العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسيل وكاميلا من إرث البهاق إلى نجومية الأزياء

    أثارت أختان مصابتان بالبهاق الفضول في موطنهما بكازاخستان أخيراً، بعد أن أصبحتا نجمتين تطلبان بكثافة في عروض الأزياء بالبلاد. وتدعى الكبرى بينهما أسيل، وهي مولودة قبل 12 عاماً من ولادة أختها كاميلا، ولديهما أخ اسمه ألديار ( في ال8 من العمر) يمتاز بملامح كازاخية تقليدية مائلة إلى اللون الأسمر. وقد كانت ولادتها قبل 14 عاماً صدمة لأهلها.

    وقالت أسيل لموقع «ديلي ميل» البريطانية: «كثيرون لا يعلمون بوجود أشخاص مصابين بالبهاق»، وتحدثت والدتها إيمان ساركيتوفا عن إنجابها ابنتها الكبرى : «لم يكن قد تطور علم الجينات حينذاك، واعتقد الأطباء في البداية أن والدها هكذا، ولكن بعد قراءتي عن الحالة علمت أنها مصابة بالبهاق، وعلمت أن بين أجدادها من عانى البهاق».

    وكانت أسيل في العاشرة عندما بدأت عرض الأزياء، وتعزز اهتمامها مع وصول أختها كاميلا، إذ بات لديها الآن 23800 متتبع على صحفتها على مواقع التواصل. وترتاد مدرسة عادية، وكان الأمر صعباً بداية، كما تقول، لكنها الآن تأقلمت مع الأمر بشكل جيد.

    طباعة Email