العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نهاية الزراعة وتربية المواشي بعد 50 عاماً

    في سياق الاتجاه إلى نشر مفهوم الاعتماد على طعام المختبرات كبديل عن الطعام التقليدي، الذي اعتاد البشر تناوله من لحوم وخضراوات وفواكه، أخرج جورج مونبيوت، الناشط البيئي البريطاني، فيلماً وثائقياً وبثته أخيراً «القناة رقم 4» بالتلفزيون البريطاني، وطرح فيه عدة أفكار من شأنها حال تنفيذها أن تنهي اعتماد الجنس البشري تماماً على مهنتي الزراعة وتربية المواشي، ذلك أن طعام المختبرات، وفقاً لرأي مونبيوت، سيحل محل الطعام التقليدي بصورة كاملة.

    ووفقاً لصحيفة «ذا غارديان» البريطانية، التي نشرت أمس تحقيقاً تفصيلياً عن الموضوع، فإن مونبيوت، المعروف بكونه نباتياً، يرى أن انتشار الطعام غير المنتج في حقول أو في مزارع لتربية المواشي يمكنه أن يفي تماماً بتلبية كافة الاحتياجات الغذائية لعشرة مليارات إنسان هم تعداد سكان الكرة الأرضية حالياً، ويقضي تماماً على اللحوم والمحاصيل الغذائية.

    ويتوقع مونبيوت أن يجري ذلك في غضون 50 عاماً من الآن على أقصى تقدير.

    وخلال أحداث الفيلم، يزور مونبيوت فريقاً من العلماء في العاصمة الفنلندية هلسنكي يطورون عملية لتصنيع طعام داخل المختبرات يتكون من البكتيريا والماء فقط.

    ويقول مونبيوت: «حينما يجري تعديل البكتيريا نتيجة تفاعلات هذه العملية، ستفرز بروتينات معينة يستخدمها أعضاء الفريق في إنتاج طعام اصطناعي داخل المختبر يشمل اللحوم والبيض ومنتجات الألبان».

    طباعة Email