تعرف على المناظرة التي تسببت في موت سيبويه غماً

نشرت دارة الملك عبد العزيز تفاصيل جدل جرى بين عالم النحو الشهير سيبويه إمام مدرسة النحو في البصرة، والكسائي إمام النحو في الكوفة.

وذكرت الدارة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، أن هذا الموقف التاريخي كان السبب في وفاة عالم النحو الشهير سيبويه.

ونشب الجدل اللغوي بين سيبويه والكسائي حول مقولة مفادها: "كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور"، حيث رأى سيبويه أن تكملتها هي "فإذا هو هي"، مقابل خيار آخر يقول: "فإذا هو إياها"، إلا أن الكسائي أجاز "الوجهين".

الصورة

وجرى الجدل في حضور يحيى البرمكي، وزير الخليفة العباسي هارون الرشيد، الذي أيد وجهة نظر الكسائي.

وعقب هذا الموقف غادر سيبويه من بغداد إلى فارس وهو يتوارى عن الأنظار، ولم يتمكن من العودة ليموت غما في ريعان شبابه.

وأتمت دارة الملك عبد العزيز أن جمهور العلماء يرى أن الموقف تم تسيسه، كون الكسائي كان مقربا من الخليفة ووزيره، رغم تأكدهم من أن الحق مع سيبويه.

 

كلمات دالة:
  • موت سيبويه،
  • سيبويه،
  • دارة الملك عبد العزيز،
  • النحو،
  • مدرسة النحو في البصرة،
  • الكسائي،
  • إمام النحو في الكوفة،
  • اليوم العالمي للغة العربية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات