ياباني يصنع قيثارة مثالية من نفايات البحر

حول أحد الموسيقيين اليابانيين حطاماً ملقى في البحر إلى أداة تشبه القيثارة بأمل أن تثير إعجاب السامعين وتلهمهم أيضاً على التفكير بالنفايات البحرية.

وقد استخدم عازف الإيقاع، فيومياكي اوموتو، البالغ من العمر 39 عاماً خيوط الصيد من أجل صناعة أوتار القيثارة الـ 12، والخشب الطري لصنع رقبة القيثارة والعوامات والبلاستيك لهيكل القيثارة، فتردد رنين الأداة مثل صوت القيثارة، حسبما أفادت صحيفة "أساهي" اليابانية، مشيرة إلى أن معظم المواد التي استخدمها العازف هي عبارة عن نفايات التقطها من البحر، لكن الأداة تم ضبطها بشكل مثالي لإنتاج صوت واضح.

استوحى العازف اسم القيثارة من اسم أداة موسيقية في أفريقيا، "فوننغوني" وتعني قمامة غير قابلة للاحتراق باللغة اليابانية.

العازف المقيم في ناغويا، يقدم عروضاً حية ويقيم ورش عمل لصناعة الأدوات في أنحاء اليابان، للتوعية بقضايا الحطام في البحر والتلوث بالبلاستيك.

صنع أكثر من 10أدوات بهذه الطريقة، كثيرٌ منها مستوحىً من أدوات موسيقية من الفلكلور الشعبي.

وقال لصحيفة "أساهي": "الأداة المصنوعة من النفايات لم تعد نفايات"، متسائلاً: "بالتالي ما هي النفايات؟ فأنا أريد أن أفكر بشأن هذا الموضوع مع آخرين من خلال العزف على الأدوات وسماع صوتها"، الأدوات التي صنعها منها ما يطلق صوتاً اشبه بالمطر ومنها ما يشبه صوت الإكسيليفون، وغيرها من الأدوات. 

كلمات دالة:
  • قيثارة ،
  • نفايات ،
  • نفايات البلاستيك،
  • نفايات بلاستيكية،
  • نفايات البحر،
  • فيومياكي اوموتو،
  • فوننغوني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات