حديث الروح

تزود من الدنيا فإنك راحل

وبادر فإن الموت لا شك نازل

نجاتك في الدنيا غرور وحسرة

وحزنك في الدنيا محال وباطل

ألا إنما الدنيا كمنزل راكب

أراح عشيا وهو في الصبح راحل

أبو الفيض الكتاني

شاعر مغربي (1873- 1909م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات