إطلاق هاتف قابل للطي باسم أشهر زعيم عصابة مخدرات في العالم

المنافسة في سوق الهواتف المحمولة لم تأت هذه المرة من شركة جديدة أرادت إثبات نفسها ومنافسة الكبار، بل أتت من روبيرتو إسكوبار وهو شقيق أشهر تاجر مخدرات في العالم "بابلو إسكوبار" الذي حقق مليارات الدولارات من تجارة المخدرات قبل أن تقتله الشرطة في ثمانينيات القرن الماضي.

اسم الهاتف الذكي الجديد والقابل للطي هو "إسكوبار فولد 1" ذهبي اللون. يؤكد منتجه أنه غير قابل للكسر. ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية"، فإن روبيرتو يسعى لمنافسة الشركات الكبرى في مجال الهواتف الذكية، من خلال الهاتف الشبيه بـ "غالاكسي فولد" من سامسونج، و "ميت إكس" من هواوي.

أثار الهاتف الجديد جدلا واسعا بفضل الصور الدعائية التي نشرت له، إذ ظهرت على خلفية الشاشة الرئيسية، الصورة التي تم التقاطها لبابلو إسكوبار عند القبض عليه.

وأكد روبيرتو أن ما يميز هذا الهاتف أنه غير قابل للكسر، إذ لم يتم إنتاج شاشته بالاعتماد على الزجاج كما هو الحال في هواتف أخرى، وإنما باستخدام "نوع خاص من البلاستيك"، قائلا: "من الصعب جدا كسر البلاستيك الخاص فيها. ولدينا أيضا أفضل درجة وضوح".

وبالرغم من أن الهاتف ما زال حديث العهد، فإن روبيرتو قال إنه سيتحدى شركات الهواتف الذكية الكبرى، وسيرفع دعوى قضائية على أبل الأميركية، المنتجة لهواتف آيفون، الشهر المقبل.

وأوضح أن المحامين الذين يمثلونه، يحضرون "دعوى قضائية جماعية بقيمة 300 مليار دولار، ضد أبل لكونها تحتال على الناس وتخدعهم ليشتروا هواتف لا قيمة لها".

كلمات دالة:
  • هاتف قابل للطي ،
  • هاتف ذكي قابل للطي ،
  • عصابة مخدرات ،
  • روبيرتو إسكوبار ،
  • بابلو إسكوبار،
  • إسكوبار فولد 1
طباعة Email
تعليقات

تعليقات