«صائد الكواكب» يرصد انفجاراً هائلاً لمذنب

التقطت المركبة الفضائية التابعة لوكالة ناسا TESS الملاحظة الأكثر اكتمالاً وتفصيلاً في التاريخ لانفجار طبيعي لمذنب.

وحسب موقع روسيا اليوم، فقد سجل مرصد TESS، الذي يوصف بـ«صائد الكواكب»، اللحظة التي انفجر فيها الجليد والغبار من المذنب 46P/‏Wirtanen في عام 2018، عندما كان في أقرب نقطة له من الأرض.

واستمر الانفجار لمدة 20 يوماً وأطلق ما يقارب مليون كلغ من المواد، واستخدمت ناسا سلسلة من الصور لإنشاء تسلسل زمني للحدث النادر.

ورصد العلماء مذنب 46P/‏Wirtanen لأول مرة في مدار حول الشمس في الأربعينات من القرن الماضي، لكنه في العام الماضي، اقترب من الأرض بمسافة تعادل 30 مرة المسافة إلى القمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات