تسالٍ ومتعة

Ⅶ كما للشباب ألعابهم التي يقضون فيها أوقات فراغهم، فللكبار أيضاً شغفهم بألعاب يستعرضون فيها مهاراتهم، مستمتعين بحالة التحدي فيما بينهم، وفي الصورة مجموعة من المواطنين يتبارون في لعبة الورق على أحد شواطئ مدينة خورفكان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات