جبل «قوس قزح»..أعجوبة طبيعية خلابة في بيرو

قد يكتشف المرء كنزاً، عقاراً طبياً، اختراعاً، أو قاعدة علمية جديدة، وإنما أن يكتشف جبلاً، فربما يبدو الأمر غريباً.

حينما انصهرت منذ أربعة أعوام طبقة الجليد الكثيفة التي كانت تغطي منطقة جبلية في إقليم «كاسكو»، جنوبي شرق بيرو، اكتشف سكان الإقليم لأول مرة جبل «فينيكونا».

ولم تقتصر دهشة البيروفيون «أهل بيرو» على اكتشاف الجبل في حد ذاته، وإنما تضاعفت دهشتهم بسبب روعة منظره التي تخلب الألباب لأول وهلة. ويحظى جبل «فينيكونا» بمنظر ساحر يبدو شديد الشبه بمنظر ألوان الطيف الشهيرة المعروفة باسم «قوس قزح»، وهو ما دفع سكان الإقليم إلى إطلاق اسم «جبل رينبو» أو «جبل قوس قزح» على الجبل حديث الاكتشاف، والذي صار منذ اكتشافه في عام 2015 واحداً من أبرز المعالم السياحية الجديرة بالزيارة في بيرو، إن لم يكن هو الآن أبرزها على الإطلاق.

وبحسب تقرير خاص عن جبل «فينيكونا»، نشرته شبكة «سي إن بي سي» الأمريكية، اكتسب الجبل منظره البديع من مجموعة عوامل مناخية وبيئية تضافرت وتمخضت عن اكتساب الصخور الرسوبية التي يتكون منها الجبل عبر الزمن لألوان الطيف، لتصنع في النهاية هذا المشهد المبهر.

ولعب الأثر المعروف باسم «أثر الرخام»، أي تحول اللون الواحد إلى عدة ألوان مختلفة ومتداخلة فيما يشبه شكل الرخام، دوراً حيوياً في تكوين هذا المشهد الرائع الذي يجمع فيه جبل «فينيكونا» بين أطياف لونية ذهبية، حمراء، أرجوانية، وفيروزية تمتزج لتصنع لوحة طبيعية أقل ما يقال عنها إنها عبقرية.

ويستقبل جبل «فينيكونا» ما لا يقل عن 1,500 زائر يومياً، أغلبهم يتسلقونه من سفحه حتى ذروته، والتي ترتفع عن سطح البحر 16,000 قدم، كما أن البعض يتسلقون الجبل ممتطين الخيل لمزيد من الإثارة والمغامرة.

واكتسب جبل «فينيكونا» شعبية طاغية بين رواد موقع «إنستغرام» الشهير لتبادل الصور، حتى أن زيارته باتت حلماً للعديد منهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات