مواقع التواصل تسبب اضطرابات الأكل

كشفت دراسة قام بها باحثون في جامعة فليندرز في أستراليا، أن منصات التواصل الاجتماعي ذات التركيز المشدد على نشر ورؤية الصورة، تمتلك تأثيراً بالغاً على المراهقين من الفتية والفتيات الذين تنمو لديهم اضطرابات في تناول الطعام. 

وأفادت بيانات البحث الذي أجري على 996 مراهقاً تتراوح أعمارهم بين 12 و14 سنة، أن «السلوكيات المرتبطة باضطرابات الطعام تسجل نسبة 51.7% لدى الفتيات و45% لدى الصبيان ترافقها بشكل عام التمارين الرياضية القاسية وإغفال وجبات الطعام». 

ويملك قرابة 75.4% من البنات و69.9% من الفتية حساباً واحداً على الأقل عبر منصات التواصل الاجتماعي، يحتكر أشهرها موقع انستغرام. 

ويبدو أن المراهقين أصحاب العدد الأكبر من الحسابات يمضون وقتاً أطول على الإنترنت يومياً فيصبحون الأكثر عرضةً لاضطرابات الطعام. 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات