دور عالمية تعتمد «أزياء محتشمة»

بدأت المزيد من العلامات التجارية، وبينها «شانيل» و«فيرساتشي» و«بربري» تقديم تصميمات للنساء اللاتي لا يرغبن في إظهار أجسامهن. وتمتاز ما تسمى «الأزياء المحتشمة» بالملابس والأكمام الطويلة، وكذلك تغطية العنق، إلى جانب أقمشتها غير الشفافة. وترتدي عارضات الأزياء المحتشمات الحجاب خلال مشاركتهن في العروض. كما أصبحت المزيد من النساء المسلمات يظهرن على الصفحات الأولى لمجلات الموضة.

ورغم هذا، تشعر مسلمات كثيرات بأنه لا يوجد أمامهن ما يكفي من خيارات عندما يتعلق الأمر بالموضة. وبينما تقدم دور مثل «زارا» و«دكني» و«تومي هيلفيجر» مجموعات تصاميم، وخاصة لشهر رمضان، فإن هؤلاء العميلات يتطلعن لمزيد من الخيارات، وقد أصبحت تلك الشركات أكثر حساسية تجاه مطالبهن.

ووفقاً لتقرير صادر عن مؤسسة «تومسون رويترز» عن الاقتصاد الإسلامي، من المتوقع أن يصل حجم سوق الأزياء المحتشمة إلى 326 مليار يورو (360 مليار دولار) بحلول 2023. ووفقاً لمركز «بيو» للأبحاث، فإن المسلمين هم المجتمع الديني الأسرع نمواً في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات