كلاب روبوتية تراقب نشاطات المشبوهين

نشرت شرطة ولاية ماساشوستس الأمريكية مقاطع فيديو للروبوت «الكلب سبوت»، وهو يفتح باباً مغلقاً ويتنقل فوق تضاريس متنوعة في حالة تأهب، فأثارت رد فعل عاجل من اتحاد الحريات المدنية الأمريكية الذي طالب بسجلات الشركة المصنعة «بوسطن ديناميكس»، التي أظهرت أن شرطة الولاية استأجرت روبوتات من هذا الطراز لمدة تسعين يوماً على سبيل الاختبار، من أغسطس حتى نهاية نوفمبر.

ويُعتقد الآن بأن الشرطة كانت تختبر تلك الكلاب الروبوتية التي تبلغ زنتها 70 باونداً وسرعتها ثلاثة أميال في الساعة في عملياتها مع فرقة القنابل.

وأفادت صحيفة «واشنطن بوست» أن الكلاب الروبوتية استخدمت على الأرجح خلال عمليتين، ونقلت عن المتحدث باسم شرطة ولاية ماساتشوستس قوله إن الروبوت كان يستخدم كجهاز مراقبة عن بعد لمراقبة نشاطات المشبوهين وجمع معلومات داخل بيئة حيث من الخطورة إرسال شخص.

وكانت شركة «بوسطن ديناميكس» قد أعلنت أنها سوف تباشر بيع الآلات المستوحاة من الكلاب عام 2019. وتصف صفحاتها «سبوت» بـ «الروبوت الذكي» القادر على العمل بشكل مستقل والتنقل وصولاً إلى 90 دقيقة في مرة واحدة. وتظهر موادها الترويجية إمكانية استخدامه في تنوع من الأدوار والبيئات كمساعد في مواقع البناء وحارس أمني عن بعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات