حديث الروح

عادت الرايات تجتاح المدى

وجعلنا موعد المجد غدا

يا إمارات على أبوابها

يصرخ البحر وينهدُّ الصدى

نهضت وسع العلى فاتحدت

وتسامى شعبها فاتحدا

رائع وجهك في وثبته

أيها الشعب الذي الحق ارتدى

لفتة صوب غد عزم يد

ورحيل في الحضارات ابتدى

ها هنا والأرض فاضت مدناً

وعطاءً أي صبح وعدا

الأخوان رحباني

شاعران لبنانيان راحلان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات