اكتشاف بقايا ماموث في سيبيريا

5dd79ad842360463af5f0cb4

عثر علماء المتحجرات في إقليم ياكوتيا الروسي، شمال شرقي سيبيريا، على رفات لفيل ماموث قتله صياد قديم، وذلك خلال بعثة أثرية أجراها العلماء في جزيرة كوتيلني في يونيو الماضي.

وقال ناطق باسم أكاديمية العلوم في ياكوتيا، إن الخبراء اكتشفوا في كتف الحيوان شظايا لرأس رمح، أما فحص الهيكل العظمي للماموث، فكشف عن جروح وخدوش عديدة، ظهرت بنتيجة التشريح. ولجأ الخبراء في ياكوتيا، إلى علماء جامعة جيكي اليابانية، حيث أجرى بروفسور الطب، ناوكي سوزوكي، التصوير المقطعي الكمبيوتري لكتف الماموث، وأكد وجود شظية من رأس رمح فيه. دبي - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات