التنمر يحوّل حياة «ذات الأصابع» إلى مأساة

روت سيدة هندية في الستينيات من عمرها قصة معاناتها مع جيرانها، بسبب عيب خلقي رافقها منذ الولادة.

وبحسب التفاصيل التي أوردتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية على موقعها الإلكتروني، أمس، فقد وُلدت كومار ناياك (63 عاماً) بعيب كثرة الأصابع في اليدين والقدمين، وهو عيب نادر.

ولدى كومار 19 إصبعاً في قدميها، و12 إصبعاً في يديها.

وتقول السيدة، التي تسكن في ولاية أوديشا شرقي الهند، إنها لا تستطيع مغادرة منزلها، لأن جيرانها يعتقدون أنها ساحرة بسبب الأصابع الكثيرة، وهو الأمر الذي يحزنها كثيراً.

وعلى الرغم من أنه يمكن علاج هذه الحالة، فإن المرأة الستينية غير قادرة على دفع التكاليف.

وكان من المفترض أن تمنح السلطات العائلة المال اللازم لإجراء عملية جراحية منذ سنوات، لكن ذلك لم يحدث.

ولذلك، بات على كومار أن تتعايش مع التعليقات والإساءات التي تصدر عن الجيران، ما يضطرها لالتزام البيت في بعض الأحيان.

وقالت: «وُلدتُ بهذا العيب الخلقي، ولم أتمكن من علاجه لأنني ابنة عائلة فقيرة».

وتابعت: «أصبح عمري 63 عاماً، والسكان يعتقدون أنني ساحرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات