«الستاتين» يقاوم سرطان البروستات

توصلت دراسة إلى أن الرجال الذين يتناولون عقاقير خفض الكوليسترول (الستاتينات) ينخفض لديهم خطر الإصابة بنوع قاتل بسرطان البروستات بنسبة 24%.

وتابع علماء من جامعة «كوينز» بلفاست حالة أكثر من 44 ألف بريطاني على مدى أكثر من عقدين، حيث تناول بعضهم أقراص خفض الكوليسترول.

وتبين أن الستاتين يحمي من نوع عدواني وغير قابل للشفاء، من سرطان البروستات، المعروف باسم سرطان PTEN-null، الذي ينتشر إلى أعضاء أخرى.

وقال العلماء إن السبب يتمثل في تقليل الستاتين للالتهاب، ويزيد مستويات المناعة في البروستات. وتدعم الدراسة هذه مجموعة كبيرة من البحوث الحالية، التي أظهرت أن المرضى الذي يتناولون الستاتين هم أقل عرضة للوفاة بالسرطان.

ويعتقد فريق البحث أن الكوليسترول في الدم يغذي نمو الورم ويشجع السرطان على الانتشار والعودة. لذا فإن الستاتينات التي تقلل مستويات الكوليسترول في الدم تساعد على منع السرطان من أن يصبح أكثر فتكاً. وهذا أول بحث يقيّم كيف يمكن أن تؤثر العقاقير في سرطان البروستات، ونُشرت النتائج في مجلة Clinical Cancer Research.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات