«إنستغرام» يكسبها مليون جنيه استرليني

تمكنت الفنانة البريطانية، صوفي تي، من تحقيق ربح وقدره مليون جنيه استرليني عن طريق عرض أعمالها على موقع «إنستغرام» فقط، وذلك في غضون أربع سنوات، حسبما أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية.

قالت الفنانة لـ«بي.بي.سي» إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي جيد لبيع أعمالها، ويساعدها أيضاً في التواصل مع المزيد من الأشخاص الذين يعجبون بعملها، وتعتقد أنها محظوظة في بيع أعمالها مباشرة إلى المستهلك من دون وجود وسيط يأخذ منها أي شيء.

الفنانة المولودة في نورثويتش تجنبت بيع أعمالها في المعارض، وذكرت في وقت سابق أن بإمكانها الترويج لنفسها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من أي غاليري.

وتخرجت صوفي تي بشهادة إدارة أعمال في جامعة أستون ببرمنغهام في عام 2016، وكانت على وشك العمل مستشارة تحليلية، لكن خلال سفرة إلى الهند أدركت أنها تريد أن تصبح فنانة.

بدأت برسم الحيوانات، فاشتهرت لا سيما بعد مبادرتها لجمع تبرعات في أعقاب حادثة تفجير حفل «أريانا غراندي»، ثم أيقنت أن هناك فراغاً في السوق لمن يريد شراء فن عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

انتقلت من رسم الحيوانات إلى الفن التجريدي، وحققت على وسائل التواصل الاجتماعي شهرة واسعة مع فن «البريق على الصدر».

وسعت أعمالها وأصبح لديها الآن ثمانية موظفين وتقوم بكل شيء بنفسها وتعتقد أنها أكثر تحكماً بأعمالها بهذه الطريقة، ويمكنها سرد قصصها كما تريد.

كلمات دالة:
  • انستغرام،
  • صوفي تي،
  • بي.بي.سي،
  • وسائل التواصل الاجتماعي ،
  • رسم الحيوانات،
  • الفن التجريدي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات