اليابانيات يخضن حرب النظارات

أطلقت بعض اليابانيات، حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، أخيراً، بعنوان «حظر النظارات»، من أجل الدفاع عن «حقهن في ارتداء النظارات الطبية أثناء العمل»، حسب قولهن، وهو مطلب جديد، ينضم إلى مطالب حركة متنامية، تدعو إلى إنهاء معايير الجمال «المفروضة» اجتماعياً، التي تواجهها النساء العاملات في اليابان.

وأفاد موقع صحفة «جابان تايمز»، بأن الحملة انطلقت على «توتير»، في أعقاب بث شبكة تلفزيون «نيبون»، قصصاً عن شركات تطلب من الموظفات لديها ارتداء عدسات لاصقة، بدلاً من نظارات، وقد حاز منشور ينتقد تلك السياسات، على ما يقرب من 25 ألف إعادة تغريدة.

قالت إحداهن إن صاحب العمل السابق، أخبرها بأن النظارات لا تجذب الزبائن، فيما أفادت أخرى بأنها أجبرت على تحمل ألم ارتداء عدسات لاصقة، فيما كان تتعافى من التهاب بالعين. ويعتبر موضوع حظر ارتداء النظارات، أحدث نقطة تضيء عليها النساء العاملات في اليابان.

ففي مارس، اعترضن على المتطلبات الشائعة القاضية بوضع مستحضرات التجميل قبل القدوم إلى العمل، وقبل ذلك، أشعلت الكاتبة يومي إيشيكاوا «حركة أنا كمان»، لانتقاد القواعد التي تطلب من النساء ارتداء الكعب العالي إلى العمل.

وكتبت ايشيكاوا، التي أطلقت عريضة وقعها أكثر من 31 ألفاً من الداعمات ممن أعلن موافقتهن على أن الوقوف بالكعب العالي طوال اليوم، لا يجب أن يكون من متطلبات الوظيفة للنساء العاملات: «إذا كان ارتداء نظارات مشكلة فعلية في العمل، ينبغي أن يحظر على الجميع، النساء والرجال، هذه المشكلة مع النظارات، هي نفسها مشكلة الكعب العالي. إنها قاعدة تخضع لها العاملات الإناث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات