حديث الروح

لقد كنت جلداً قبل أن يوقد الهوى

على كبدي ناراً بطيئاً خمودُها

ولو تُرِكَتْ نار الهوى لتضرّمَتْ

ولكنّ شوقاً كل يومٍ يزيدُها

وقد كنت أرجو أن تموت صبابتي

إذا قدمت أيامها وعهودُها

فقد جعلت في حبَّةِ القلب والحشا

عِهادَ الهوى تلوي بشوقٍ يعيدُها

بِمُرْتَجَّةِ الأرداف هيْفٍ خصورها

عِذابٍ ثناياها عِجافٍ قيودُها

وَصُفْرٍ تَرَاقِيها وَحُمْرٍ أَكُفُّها

وسودٍ نواصيها وبيضٍ خُدُودُها

الحسين بن مطير

شاعر أموي (710-786م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات