الإمارات أول دولة عربية تعرض المصحف

1000 متر لأطول نسخة قرآنية مكتوبة باليد

تستضيف الإمارات أطول نسخة قرآنية مكتوبة باليد، والبالغ طولها 1000 متر، والتي أدخلت صاحبها محمد دليف موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وتعد هذه الاستضافة الأولى لدولة عربية لهذه النسخة، بعد أن عرضت في «الهند»، وقد اعتاد رسام الكاريكاتير تسجيل الأرقام القياسية والمشاركة بأعماله ورسماته في الحياة الاجتماعية في الهند، وبفضل موهبته وخبرته الطويلة في الجرائد اليومية الهندية، توثقت علاقاته وتعمقت نظرته الفنية بحيث أصبح شخصية فاعلة في مجالات متنوعة للفن.

عاصمة الثقافة

«البيان» التقت محمد دليف بمعرض الشارقة للكتاب وقال عن سبب اختياره الإمارات للانطلاق: اخترت الإمارات لأول انطلاقة للمصحف، ومن إمارة الشارقة بالتحديد، لأنها عاصمة الثقافة العربية والإسلامية، وتوجد الكثير من الفعاليات الثقافية في الدولة، والتي تشجع على الابتكارات، وقد عملت هذا المصحف ليكون متاحاً للعرض أمام الجميع باختلاف جنسياتهم وأديانهم.

صندوق خشبي

ويتكون المصحف من صفحات مطوية مكتوبة بخط اليد وبداخل صندوق خشبي كبير لحماية الأوراق من التلف، وقد لاقى المصحف الذي استغرقت كتابته سنة كاملة، إقبالاً من الجمهور بالمعرض، ويتطلع دليف للانطلاق به إلى دول أخرى لعرضه فيها.

وقد أصبح دليف أول هندي يحصل على العضوية الذهبية في المجموعة الدولية لفناني الكاريكاتير في الولايات المتحدة، وقد نشر رسومه في كثير من الوسائل العالمية المعروفة بسبب الطرق التي يستخدمها لعرض القضايا الاجتماعية لعامة الناس بحس إنساني وشعبي، وهو يؤمن بأن الكاريكاتير يستطيع أن يوصل رسائل قوية وهادفة للمجتمع.

كلمات دالة:
  • نسخة قرآنية ،
  • أطول نسخة قرآنية مكتوبة باليد،
  • القرآن الكريم،
  • محمد دليف ،
  • موسوعة غينيس،
  • الهند
طباعة Email
تعليقات

تعليقات