أسرع نملة في العالم تتفوق على الفهد

حين نفكر بالحيوانات السريعة، تخطر على بالنا الفهود أو الكلاب السلوقية لكن حين نقيس السرعة في الثانية حسب طول الجسم، نكتشف أرقاماً قياسية جديدة حققتها هذه المرة نملة الصحراء الفضية الكبرى التي بلغت سرعتها 855 ملليمتراً في الثانية.

ومع أن السرعة قد لا تبدو بالشيء الكثير لدى البعض، إلا أنها بمعدل 108 مرة طول جسم الحشرة في الثانية. فحتى الفهود لا تستطيع تحقيق أكثر من 16 مرة طول جسمها في الثانية.

وتعتبر تلك الأنواع من النمل مذهلة، ففي الصحراء الكبرى، حيث تتفادى غالبية المخلوقات الخروج من مخابئها في منتصف النهار لتجنب درجات الحرارة الحارقة التي قد تتخطى ال 50 درجة مئوية، طورت نملة الصحراء الفضية الكبرى عدداً من أساليب التكيف لتتأقلم مع الوضع.

وتتمتع تلك الحشرات بأرجل أطول من بقية النمل بما يساعدها على إبقاء جسمها بعيداً عن الرمال الحارقة، كما أنها تفرز بروتينات مقاومة للصدمات لمقاومة درجات الحرارة المرتفعة.

وقد قرر علماء مادة الأحياء في جامعة ألم في ألمانيا تصوير تلك النملات بسرعة عالية ليكتشفوا على وجه التحديد إلى أي مدى يمكن أن تصل سرعة تلك النملات. وقد نشرت نتائج البحث في مجلة "جورنال أوف إكسبيريمنتال بيولوجي" المتخصصة.

وبعد تحديد العش في مهمة ليست بالسهلة وضع العلماء طعاماً لإغراء النمل بالخروج وقاموا بالتصوير من الأعلى قبل أن يستخرج الباحثون العش كما هو ويصحبوه إلى ألمانيا لإجراء دراسة على كيفية تحرك النمل في أجواء أكثر برودةً، حيث اكتشفوا أن سرعتها تتضاءل بشكل كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات