حديث الروح

يمّم جيادَ القولِ خيرَ ميمّم

           هَذا مجالٌ للهناءِ الأعظمِ

وَاِنشُر مِنَ التنويهِ كلّ مفوّف

           وَاِجرُر منَ التأميلِ كلّ مسهّمِ

وَاِنظر محيّا الأنسِ من روضِ الرضى

          بزرَ المحاسنِ لَيس بالمتثلّمِ

وَاِنشق أزاهيرَ السرورِ فإنّما

          مَحيا النفوسِ بعرفها المتنسّمِ

 

شاعر تونسي ( 1815 - 1871 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات