عالمة أحياء بحرية تنقذ البيئة في جزيرة كوكومو بفيجي

في غضون عامين فقط، تمكنت عالمة الأحياء البحرية، كليونا أوفلاهيرتي من إحداث فارق في جمهورية جزر فيجي، بدءاً من إطلاق مشروع ترميم الشعاب المرجانية وصولاً إلى تطوير مشروع تحديد مواقع أسماك شيطان البحر القائم، وقد كرّست كل ما تملك من شغف حيال البيئة والمحيطات والاستدامة لجزيرة كوكومو الخاصة في فيجي.

عملت كليونا منذ انضمامها لفريق جزيرة كوكومو الخاصة في فيجي ضمن عدد من مساعي الحفاظ على البيئة، التي ينطوي بعضها على التفاعل مع الزوار. وقد ركز مشروع ترميم الشعاب المرجانية لكوكومو على تطوير الطرائق التي تساعد في حماية الحيد المرجاني المحيط بالجزيرة. وتضمنت المشاريع الأخرى المساعدة على تقليص رمي البلاستيكيات في المياه، ورصد مواقع أسماك شيطان البحر.

وتعتبر كليونا الشغوفة بالحفاظ على البيئة، في المكان المناسب لها. وقد قالت في سياق التعليق: " تكمن إحدى أكبر التحديات التي تواجه أي مسار حفظ بيئي ليس في التمويل

وحسب، بل في اللوجستيات والخدمات. ومشروع كوكومو يوفر المنصة الملائمة إذ لا يرغب فقط بتقديم المساعدة في السنوات القليلة المقبلة بل البدء منذ اليوم. وهذا أمر رائع".

كلمات دالة:
  • عالمة الأحياء البحرية،
  • جزيرة كوكومو ،
  • فيجي،
  • الشعاب المرجانية ،
  • البيئة،
  • أسماك شيطان البحر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات