حديث الروح

رحماك بي يا فتنة النساكِ

             فلقد قضيتُ من الجفا رحماكِ

حتى متى هذا الصدود ولم أكن

             رغم الإبا قلبي أسير هواكِ

فدعي الوعيد وانجزي لي موعدي

             فلقد وهَى جلدي لطول جفاكِ

مُنِّي علي برشفة تحيى بها

             نفسي فإن حياتها بلماكِ

فلذاك قد حللت سفك دمي بلا

             ذنب بماضي لحظك السفاكِ

ومنعتني الوصل الحلال فمن بذا

             وبذاك في شرع الهوى أفتاكِ

 

شاعر عراقي (1905 - 1938 م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات