«السكوتر الكهربائي» ينتشر في أبوظبي

بدأ «السكوتر الكهربائي» يظهر في أبوظبي كوسيلة نقل جديدة، وإن كان بأماكن محدودة، ولمسافات قصيرة لا تتجاوز الـ 5 كم. عن هذا قال بدر الكالوتي، المدير التنفيذي للعمليات والشريك المؤسس لشركة «سرْك» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ«البيان»: «السكوتر» أفضل وسيلة للتنقل صديقة للبيئة، بجانب المساعدة على التخلص من ضغوط الازدحام.

وعن «السكوتر الكهربائي» الذي تم إطلاقه في أغسطس الماضي، ليكون متاحاً أمام الناس في الكورنيش وجزيرة الريم، قال: بدر الكالوتي: الإقبال كبير على استخدامه فهناك من تعجبه الفكرة ويجد فيها بديلاً في التنقل، خاصة وأنه يمكن استئجارها عن طريق تطبيق يُحَمل على الهاتف الذكي.

وأوضح: لا يوجد عمر محدد لاستخدام «السكوتر» ولكن ننصح بأن يتم استخدامه من عمر 18 فما فوق، أما في ألمانيا حيث مقر «سيرك» فيسمح بالاستخدام من عمر 14 سنة. وذكر: أن المستخدمين من الشباب والشابات خاصة وأن استخدامه أسهل من الدراجة الهوائية. وأضاف: تبلغ سرعته 20 كيلو متراً بالساعة، ويمكن قيادته على الأرصفة الواسعة وليس على الشوارع الرئيسة.

وأشار إلى أنه مصمم لتحمل الاستهلاك الكثير. وقال: نقوم بالصيانة اليومية لـ «السكوتر» بجانب تأمين يشمل الحوادث الشخصية والمسؤولية تجاه الغير ومسؤولية الدراجة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات