أشعة أقوى من ضوء الشمس لفك الطلاسم

استطاع العلماء، في المنشأة الوطنية البريطانية لتوليد الإلكترونات السريعة، إنتاج أشعة ضوئية غاية في القوة لفك طلاسم لفائف قديمة هشة يرجع تاريخها إلى نحو 2000 عام، في عملية يأملون أن تلقي ضوءاً جديداً على العالم القديم.

ظلت لفافتان كاملتان وأربع جذاذات أخرى من مكتبة مدينة هركولانيوم، وهي المكتبة الوحيدة الباقية من العصور القديمة، مدفونة ومتفحمة من جراء ثوران بركان فيزوف القاتل عام 79 ميلادية، وبقيت في حالة شديدة الهشاشة لا تسمح بفتحها. وفحص علماء اللفائف في المنشأة الواقعة في أوكسفوردشير، حيث يوجد مسرع للجزيئات تنطلق فيه الأشعة في مسار مغلق لإنتاج ضوء أقوى من ضوء الشمس بعدة مرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات