سعادة إجبارية

فرض رئيس بلدية مدينة صغيرة في فرنسا قراراً يلزم السكان أن يكونوا «فرحين» لمدة أسبوع كامل، مع منع الموسيقى الحزينة والكتب التي تنتهي بشكل تعيس، وذلك بمناسبة مهرجان محلي، بحسب ما أورد موقع «سكاي نيوز عربية».

وأصدر فريدي ريفو، رئيس بلدية «إيسار-ان-بوكاج» البالغ عدد سكانها 9 آلاف نسمة، «مرسوماً بلدياً رسمياً» يتعلق بالأسبوع الممتد من الخامس إلى الحادي عشر من أكتوبر، حيث تشهد المدينة الدورة الأولى من مهرجان موسيقى يحمل اسم «فيل أن جوا» (مدينة فرحة).

وقال رئيس البلدية: «نظراً إلى سرعة انتشار شعور الحزن وأضراره المدمرة، والاحتمال الكبير للتعرض للمزاج العكر مع حلول الخريف وتراجع أشعة الشمس. أطلب منع دخول أي شخص قد يشكل عائقاً أمام التعبير عن الفرح».

ويحمل المرسوم تاريخ 13 سبتمبر، ويمنع «بث أي موسيقى قد تعتبر كئيبة، وأفلام وقصص أو كتب تنتهي بشكل سلبي». كما يدعو إلى «إنتاج الأندورفين، أي هرمونات السعادة، من خلال الضحك ثلاث مرات على الأقل في اليوم»، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات