خوذة ذكية قادرة على الاتصال

أدت سنوات البحث الأربع المتواصلة بشركة «هوفدينغ» السويدية إلى اختراع خوذة للدراجين أسهل استعمالاً، قابلة للتعديل ومزودة بتقنية البلوتوث، لتشكل وفق ما أعلن المدير التنفيذي للشركة فريدريك كارلينغ الخوذة الأكثر أماناً في العالم.

ويتمتع الجيل الثالث من خوذات الدراجين بتكنولوجيا الوسادة الهوائية المتطورة ووظائف عدة تشمل القدرة على الاتصال برقم أحد الأقرباء لدى وقوع حادث ما.

وبحسب صحيفة «مترو» البريطانية، أمضى فريدريك وفريق العمل سنوات على استطلاع آراء الناس بهدف صناعة خوذة استثنائية وآمنة ومرغوبة بقدر المستطاع، قائلاً في هذا الإطار: «تظهر الاستطلاعات التي أجريناها على دراجين في سبع مدن أوروبية أساسية بأن 70 % من الناس قد تركب الدراجة بشكل أكبر إذا ما شعرت بأنها أكثر أماناً. وقد ركزنا على هذه الناحية لرغبتنا بتأمين المزيد من الحماية». وتتضمن الخوذة، الحاصلة على براءة الاختراع، بطارية متطورة تدوم حتى 15 ساعة. وتتيح التطبيقات المتوافقة مع نظامي «آي أو إس» و«أندرويد» للشركة جمع بيانات تتعلق بالأمكنة التي يتعرض فيها الدراجون للحوادث. دبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات