حديث الروح

خلعَ الربيعُ على غصونِ البانِ

حللاً، فواضلها على الكثبانِ

ونمت فروع الدوح حتى صافحت

كفل الكثيب ذوائب الأغصان

وتتوجت هام الغصون وضرجت

خد الرياض شقائق النعمان

وتنوعت بسط الحياة فزهرها

متباين الأشكال والألوان

من أبيضٍ يَقَقٍ وأصفرَ فاقع

أو أزرق صافٍ وأحمر قاني

والأرض تعجب كيف تضحك

والحيا يبكي بدمع دائم الهملان

فاصرف همومك بالربيع وفضله

إن الربيع هوالشباب الثاني

صفي الدين الحلي

شاعر مملوكي | (1277-1339م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات