مزيد من الغموض في ذكرى وفاة «ملك الروك»

لا يزال أسطورة الغناء والملقب عن جدارة واستحقاق بــ«ملك الروك أند رول»، ألفيس بريسلي، مثيراً للجدل ومصدراً للشائعات وللغموض، رغم رحيله عن عالمنا منذ 42 عاماً كاملة.

وفي ذكرى وفاته الــ42 التي حلت أمس، نشرت صحيفة «ميرور» البريطانية تحقيقاً عن بريسلي وأثارت فيه المزيد من الغموض، كما كشفت فيه أيضاً المزيد من الأسرار حول وفاة هذا النجم الأمريكي الأسطوري. وأفادت الصحيفة بأن موت بريسلي المفاجئ في حمام منزله جاء بعد مشاكل صحية استمرت 4 سنوات، وبدأت عام 1973، وهو العام الذي شهد انفصاله عن زوجته الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات