يوليو الماضي الأكثر حرارة على الإطلاق

أعلنت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية «ناوا» أمس، أن شهر يوليو 2019 كان أشد الشهور حرارة على الإطلاق، إذ تعرضت أجزاء كثيرة من الكوكب لمستويات حرارة غير مسبوقة.

وأوضحت أن متوسط درجة الحرارة العالمية في يوليو الماضي زاد بمقدار 1.71 درجة فهرنهايت، أعلى من متوسط درجات الحرارة المسجلة في القرن الـ«20» البالغة 4. 60 درجة، ما جعل شهر يوليو أكثر درجة حرارة على الإطلاق.

ولفت إلى أن عدداً من المناطق في العالم كانت خلال العام الحالي الأكثر سخونة من بينها أمريكا الشمالية والجنوبية وآسيا وأستراليا ونيوزيلندا والنصف الجنوبي من إفريقيا وأجزاء من غرب المحيط الهادئ وغرب المحيط الهندي والمحيط الأطلسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات