دراسة: السمنة والسرطان «صديقان»

حذرت دراسة حديثة من خطر السمنة وعلاقتها بالسرطان قد يكون أكثر من ضعف الخطورة المتوقعة حسب الاعتقاد السائد، حيث يعتقد أن أكثر من نوع لمرض السرطان يتأثر أكثر بالسمنة مقارنةً بالتقديرات السابقة، وفقاً لـ«سكاي نيوز عربية».

وذكرت الدراسة، التي نشرت نتائجها في المجلة الدولية لعلم الأوبئة، أن السمنة لها آثار «مدمرة»، حيث حذرت إدارة الصحة الوطنية البريطانية (NHS) أن الكثيرين لا يدركون مخاطرها.

وبحثت الدراسة، بقيادة الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) ومقرها فرنسا، كيفية تأثير القياسات الجينية لوزن الجسم على خطر الإصابة بالسرطان.

وركزت على 7 أشكال من الأمراض مثل سرطانات الأمعاء والكلى والبنكرياس والمبيض وبطانة الرحم والمريء والثدي.

ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان الكلى، على سبيل المثال، ارتفع من 30% إلى 59%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات