العيدية

دائماً ما يأتي العيد ناثراً فرحته على وجوه الكبار والصغار، غير أن للعيد خصوصية عند الأطفال تتجسد في الملابس الجديدة، وبالطبع جمع العيدية من الأهل والأقارب، والصورة لطفل يقف في متحف أم القيوين مذكراً الكبار بالعيدية وهو يحمل مجسماً من القصدير للدرهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات