أول قطعة فنية أفريقية إلى الفضاء 2021

تخطط منظمة فرنسية غير حكومية إلى إرسال قطعة فنية لفنان أفريقي إلى الفضاء عام 2021 لمرافقة صاروخ «أريان 5» المنطلق إلى مدار الأرض، حاملاً قمراً اصطناعياً لمراقبة القارة الأفريقــية وجمع بيانات خاصة بالأرصاد الجوية؛ بهدف رصد تأثير الاحتباس الحراري فيها، حسبما أفاد موقع «آرتس نيوزبايبر».

مشروع «الفن الأفريقي للفضاء» تم بمبادرة من منظمة «فنانين أفريقيين من أجل التنمية»، وجامعي تحف فرنسيين، هما ماثياس وجيرفاني لريدون، بالشراكة مع المنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية «يومستات»، وشركة «أريان سبايس»، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وكانت منظمة «الفنانين الأفريقيين من أجل التنمية» العضو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمــم المتحدة، قد قدمت فكرة المشروع إلى ثلاث هيئات والاتحاد الأفريقي سبتمبر الماضي في ساحل العاج.

وقال ماثياس لريدون: «في 2021، سوف تطلق المنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية قمراً اصطناعياً من الجيل الجديد لمراقبة الأرصاد الجوية، والتي تكمن مهمته في مراقبة القارة الأفريقية. ونحن نريد لفت الانتباه إلى إطلاق القمر الاصطناعي عبر إيجاد مشروع رمزي، عمل فني».

اختارت منظمة «فنانين أفريقيين من أجل التنمية» لجنة للخروج بلائحة من 60 فناناً سيتم دعوتهم لتقديم أعمال فنية بحلول منتصف سبتمبر. وتنص المعايير على أن يكون الفنان مولوداً في أفريقيا وعمره أقل من 40 عاماً.

يتعين على الفنان ابتداع صورة فوتوغرافية أو لوحة، لكن ليس منحوتة، لأنه من الصعب نقل القطعة الفنية على طرف الصاروخ. وسيجري اختيار الفائز في نوفمبر المقبل من قبل لجنة تحكيم تضم المنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية، وأريان سبايس، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات