«ملابس إلكترونية» للبيع على «انستغرام»

بدأت شركة ملابس اسكندنافية موضة «ملابس افتراضية» على موقع «انستغرام» أخيراً، هي عبارة عن قطع ثياب متوفرة فقط كمواد إلكترونية.

الشركة التي تملك 200 متجر في النرويج وفنلندا والسويد، والمعروفة بماركة خاصة بالجينز والملابس اليومية، بدأت البيع على الإنترنت العام الماضي، فأرادت أن تفعل شيئاً مميزاً لجذب الناس لموقعها الإلكتروني، فجاءت بفكرة «الملابس افتراضية»، بعد مشاورات مع شركة «فيرتشو» التي تملكها شركة فايس الكندية للإعلام الرقمي والبث التي تركز على الشباب.

ويقول المدير التنفيذي لشركة «فيرتشو نورديك»، مورتن غروباك، لشبكة «سي. إن. بي. سي.»: «بدأنا في التفكير عما سيكون عليه متجر الويب بعد 10 سنوات، وبإلهام من صناعة الألعاب مثل «فورتنايت» وتقنيات تمثيل الأشكال ثلاثية الأبعاد، توصلنا إلى فكرة «الملابس الإلكترونية».

من جهته لم يأخذ المدير التنفيذي لشركة «كارلينغز»، روني ميكالسن، الفكرة على محمل الجد إلا بعد التحدث مع ابنته البالغة من العمر 12 عاماً التي جعلته يدرك أن تلك الفكرة ليست غريبة بالفعل. تبدأ أسعار الملابس الإلكترونية من 10 يورو لربطة رأس، وتصل 30 يورو لجاكيت مطبوعة بالتشفير الإلكتروني.

شخصيات مؤثرة

يقوم الزبائن بتحميل صور لهم، فيعمل مصمم على تلبيسهم افتراضياً، وما إن يحصلوا على الملابس التي ترضيهم، يمكنهم التباهي بها في وسائل التواصل الاجتماعي أمام الأصدقاء، وفقاً للشركة. يقول ميكالسن: «نعلم أن هناك الكثير من الشخصيات المؤثرة التي تبني تلك الحقيقة المزيفة غير المتاحة للفتيان والفتيات».

مواد رقمية

ويعتقد خبراء التسوق أن موضة الملابس الافتراضية لا تزال في بداياتها للعاملين على موقعي «انستغرام» و«سناب تشات»، لكن هناك الكثير من الألعاب الالكترونية تبيع مواد افتراضية وتحقق أرباحاً طائلة، مثل الدمى والسيارات وكل تلك المجموعات التي كان يجمعها الناس في الصغر، يمكن الآن جمعها كمواد رقمية. بدورها، فإن بعض الشركات مثل «سوبر بلاستيك» أوجدت شخصيات رقمية لإبراز علامات تجارية عصرية، مثل شخصيات الرسوم المتحركة «غوغينوم» و«جانكي» التي تكسب المال مثل المؤثرين في الحياة الحقيقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات