"شريحة" تثبيت عظام الإنسان في معدة تمساح تثير لغزاً

 أثار العثور على شريحة معدنية لتقويم العظام  البشرية  ومسامير في معدة تمساح نافق الحيرة والجدل.

وقال مالك مزرعة للتماسيح في شرقى أستراليا اليوم الأربعاء إنه شعر بالحيرة بسبب العثور على شريحة معدنية لتقويم العظام ومسامير في معدة تمساح نافق من تماسيح المياه المالحة طوله 7ر4 أمتار.

ونفق التمساح في يونيو الماضي في مزرعة كورانا للتماسيح لمنطقة كوونجا بالقرب من الحاجز المرجاني العظيم بولاية كوينزلاند، بعد ستة أشهر من قتال طوال الليل مع تمساح من نفس الحجم.

وأخبر مالك المزرعة جون ليفر  بأن التمساح قد توقف عن الأكل تماما قبل نفوقه، مضيفا أنه شعر بالصدمة عند العثور على شريحة فولاذية مقاومة للصدأ مكتملة مع ستة مسامير في معدة التمساح عند فحصه، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) .

وقال: "لم يكن هناك عظام. لابد وأن عصارة معدة التمساح قد هضمتها . كما أنه لم يكن هناك رقم تعريف. لقد تآكلت الطبقة الخارجية من الشريحة الفولاذية بسبب حموضة المعدة."

وأضاف ليفر أنه قيل له إنها شريحة من طراز قديم سويسري الصنع ، بها ثقوب برغي معدلة بيضاوية وليست دائرية.

وقال ليفر: "ربما تكون هناك (في معدة التمساح) منذ عقود. نعتقد أنها يمكن أن تكون خاصة بشخص ما ... قيل لنا الآن أنها شريحة لتقويم العظام البشرية"، مضيفا أنه نشر نداء للحصول على معلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار ليفر، الذي اشترى التمساح منذ أكثر من ست سنوات من مزرعة أخرى، إلى أن الشرطة لم تتدخل في الأمر بعد.

ويتردد نحو 30 ألف سائح سنويا على المزرعة التي تضم خمسة آلاف تمساح. كما أنهم يصطادون هذه الزواحف للحصول على جلودها وغيرها من المنتجات التي تباع في أوروبا، مع استهلاك لحومها في مطاعمهم.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات