مقتل عروس مصرية ليلة الزفاف والعريس المتهم

جريمة مروعة هزت محافظة المنوفية المصرية، حيث توجهت أسرة إحدى الفتيات إلى منزلها ثاني أيام الزفاف "الصباحية"، من أجل تهنئتها، ليجدوها مقتولة وغارقة في دمائها، ولم يعثروا على الزوج في مسكن الزوجية.

ووفقا لصحيفة الشروق المصرية فقد عثر على القتيلة التي رمز إليها بـ" منار م.أ." جثة هامدة غارقة في دمائها بقرية القرنين التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية.

وفيما نقل الجثمان إلى مستشفى الباجور العام، أشارت التحريات الأولوية، إلى اتهام زوجها بأنه مرتكب الجريمة، وقتلها بعد مرور أقل من 24 ساعة فقط على زفافهما.

وقال شقيق المجني عليها أثناء سؤاله إن زفافها كان أول أمس الجمعة، وأنه ذهب إليها السبت للاطمئنان عليها، ليجدها غارقة في دمائها داخل شقة الزوجية، دون أن يتضح سبب الجريمة بشكل واضح.

وأفادت "الشروق" أولا بهروب الزوج، فيما نقلت صحيفة "الوطن" أنه تم التحفظ عليه في مستشفى "بنها الجامعي" مصابا بجرح نافذ في البطن، فيما تتولى النيابة المصرية التحقيق.

 

اقرأ أيضا

تفاصيل مروعة في مقتل عروس يوم "الصباحية"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات