يابانيون يسكنون شققاً كالخزائن

في ظل الصعوبات المتزايدة أمام إيجاد إيجارات بأسعار مقبولة، يختار عدد من الشباب في طوكيو، اليابان، أحد أكثر عواصم العالم اكتظاظاً بالسكان، العيش في شقق صغيرة للغاية أشبه بخزائن منها بشقق سكنية، حيث المسافة بين الثلاجة والبراد والمايكرويف على بعد ذراع ويمكن الوصول إليها بسهولة بمد اليدين.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية «بي. بي. سي.» أن الإيجارات في تلك المدينة التي يتجاوز عدد سكانها الـ 38 مليون نسمة، تشكل تحدياً أمام المهنيين الشباب الذين يصعب عليهم إيجاد إيجار ما دون 740 دولاراً أمريكياً، وهو ما دفع إحدى الشركات العقارية إلى تبني بناء تلك الشقق ضمن أحياء مكتظة، كنموذج إعمالي، والعمل على إيجاد حلول سكن مبتكرة، لا سيما لأولئك الذين يصابون بالرهاب من الأماكن الضيقة.

المكان يلبي متطلبات الطعام والملابس والملجأ، لكن سكانه غالباً ما يتناولون الطعام وقوفاً لأن المكان لا يستوعب طاولة، ومع ذلك، يفضل كثيرون العيش في تلك الشقق على العيش بعيداً عن مكان العمل في الضواحي. فالتنقل يومياً أمر مرهق للغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات