العمل من المنزل يطوّر مفهوم العمارة

مع اختيار المزيد من الأشخاص العمل من المنزل بدلاً من المكتب، تزداد الحاجة إلى عمارة جديدة تحول المساكن إلى مساحات عمل مريحة، مثل هذا المبنى الذي بناه المعماري الأسترالي مات غيبسون لأحد المؤلفين في مدينة ملبورن.

المبنى الصغير الذي أطلق عليه «رايترز شيد» أو «كوخ الكاتب» يقع في زاوية حديقة في ضاحية ملبورن الجنوبية الشرقية، ويمتد على مساحة 10 أمتار مربعة، موفراً لمالكه مساحة عمل مريحة مع إطلالة.

عمل غيبسون مع مصمم المناظر الطبيعية بن سكوت لتصميم المخطط للبناء، وقد اختارا نبات «اللبلاب» المتسلق السريع النمو غير المقتحم، وقاما بزراعته على الجدران، لتظليل المبنى، والمساهمة في تبريده في الأيام الحارة. وفي وصفه للاستديو، أوضح غيبسون: «المبنى جزء حي من الحديقة بدلاً من أمر مفروض عليها».

يتميز البناء بمخطط مستطيل مع زاوية مشطوبة حيث يقع المكتب ملفتاً على الجدار المجاور، ومن فوقه نافذة كبيرة توفر إطلالة على الحديقة والمنزل، فيما نافذة في السقف توفر الضوء الطبيعي.

يتحدث غيبسون عن فرحة متأصلة في الجلوس في الداخل على المكتب، للتملص من العمل والنظر إلى الحديقة والمنزل، ويصف البناء «بسيط بتقنية منخفضة وأسعار معقولة وحلول بناء متواضعة».

يقع تحت اللبلاب مطاط اصطناعي مقاوم للماء، فيما يوفر خشب رقائقي من مصدر مستدام، مواد الجدران الداخلية، والأرضيات والسقوف، كذلك الأثاث مما يمنح الداخل إطلالة موحدة.

يقول غيبسون: مع تزايد الأشخاص الذين يختارون العمل من المنزل بدلاً من المكتب يشكل هذا المخطط نموذجاً عن كيفية تقسيم مساحات عمل بسيطة في المساكن«، مضيفاً:»إذ غالباً ما نحتاج إلى ترياق للموازنة بين مكان عمل مكتظ ومفرط في التحفيز حيث نمضي معظم أوقاتنا المعاصرة، وبين مكان عمل منفصل ومرن، ويوفر مبنى «رايترز شيد» مساحة خاصة حميمية للتأمل وإعادة شحن المخيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات