الأشجار تغذي بعضها

أذهل جذع شجرة غير عادي اثنين من الباحثين المعنيين في نيوزلندا، حيث لا تزال بقية شجرة «أغاتس» أو «كوري» حية، رغم عدم امتلاكها أي نمو خضري، وتحصل على الماء والغذاء عبر وصلات لجذورها بأشجار مجاورة. وقال زيباستيان لويتسنجر، من جامعة أوكلاند التقنية في نيوزلندا: «هذا الجذع له تأثيرات واسعة على تصورنا عن الأشجار». عرض لويتسنجر هذه الظاهرة في العدد الحالي من مجلة «أي ساينس» المتخصصة.

وقال الباحث النيوزلندي «يمكننا اعتبار الأنظمة البيئية كائنات عملاقة»، فثمة احتمال وجود تشابك يضم أشجار الغابة مع بعضها في نسيج واحد.

وتظل أشجار «أغاتس» التي تستوطن الجزيرة الشمالية في نيوزلندا ذات نمو ورقي دائمين، ويمكن أن يبلغ ارتفاعها نحو 50 متراً، وقطر جذعها أربعة أمتار.

واكتشف لويتسنجر جذع الشجرة بالتعاون مع زميله وشريكه في الدراسة، مارتن بادر، وذلك أثناء تجولهما بالقرب من منحدر حاد بالقرب من العاصمة أوكلاند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات