"الخثلان": الخسوف ليس دليلاً على غضب الله في آخر الزمان

فنَّد ‏‫الشيخ الدكتور سعد الخثلان، عضو هيئة كبار العلماء سابقًا رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، القول بأن الخسوف دليلٌ على غضب الله، وبأنه يكثر في آخر الزمان، وفاً لـ "سبق" السعودية.

وتفصيلاً، أوضح الشيخ "الخثلان" أن الثابت من الأدلة أن الكسوف والخسوف آيتان من آيات الله، يخوِّف الله بهما عباده، وأن الكسوف والخسوف يمكن حسابهما قديمًا وحديثًا.

وكتب حساب "منارات الهدى" - وهي مؤسسة علمية وقفية، تُعنى بالمناشط العلمية والدعوية للشيخ الخثلان - تغريدة بتويتر تحت وسم #خسوف_القمر_الجزئي: "القول بأن الخسوف كَثُر في آخر الزمان لا دليل عليه! لأن الكسوف والخسوف يمكن حسابهما قديمًا وحديثًا".

وأضاف: "القول بأن الخسوف دليل على غضب الله يحتاج إلى دليل، والثابت من الأدلة أنهما آيتان من آيات الله، يخوف الله بهما عباده".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات