اكتشاف طفرة جينية تُسبّب التوحّد

كشف باحثون بأحد المراكز البحثية التابعة لجامعة الأمم المتحدة عن كيفية مساعدة جين معين يدعى (Memo1) في تنظيم سقالات خلايا الدماغ اللازمة للتكوين المنظم للدماغ.

واكتشف الباحثون أن طيف التوحّد يمكن أن يكون ناجماً عن اضطرابات تحدث مبكراً للغاية، عندما تبدأ القشرة الدماغية ببناء نفسها، حيث تحدث طفرة في الجين.

ويسلط الاكتشاف الذي نُشر في (Neuron)، التفاصيل الجزيئية لعملية رئيسة في نمو الدماغ، ويضيف إلى الأساس البيولوجي لاضطراب طيف التوحّد، وهي حالة مرتبطة بتطور الدماغ، حيث تؤثر على واحد من كل 59 طفلاً في الولايات المتحدة. ويواصل الباحثون تقييم الجين في تطور قشرة الدماغ والتوحد، ويخططون للانتقال من الفئران إلى دراسة الكائنات العضوية بالدماغ البشرية في وقت قريب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات