صورة طالب من ذوي الهمم تجتاح الإنترنت

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صور للشاب ألكس دومينغيز تحمله الأيادي وهو في كرسيه المتحرك وقد بدا التأثر واضحاً على وجهه.

ألكس كما وصفه موقع "لوكال" الإسباني، واحد من بين 100 ألف متفرج وصل لحضور حفل "ريساركشن" الموسيقي الضخم في مدينة فيفيرو الإسبانية، وهو طالب حقوقي من منطقة لا ريوخا شمالي البلاد، وقد قطع مسافة 365 ألف ميل بالحافلة مع والدته لحضور الاحتفال.

ووصف ألكس شعوره بالطيران فوق الرؤوس بالقول: "إنه الشعور الذي يولده تدفق الأدرينالين، الشعور بالحرية وبأنه لا توجد حواجز ولا قيود وأنه يسعك أن تحقق كل ما تريد إذا كانت أمانيك صادقة".

ويستعمل ألكس الكرسي المتحرك لإصابته بشلل دماغي، وقد أثبتت أيادي الجمهور التي رفعته عالياً خلال أداء فرقته الموسيقية المفضلة بأن المشاركة والتعاون يتيحان حضور المهرجات للجميع.

عدد من الفيديوهات التي تظهر حماسة ألكس الفائقة فوق رؤوس الناس انتشرت عبر مواقع التواصل إلا أن الصورة التي التقطها له دانييل كروز، أحد مصوري الحفل المحترفين، انتشرت مثل النار في الهشيم. وفي التفاتة جميلة، قامت الفرقة بنشر فيديو ألكس عبر مواقعها.

ويبدو أن الطالب في جامعة لاريوخا، البالغ من العمر 19 عاماً معتاد على كسر الحواجز، وقد قيل له حين كان بسن أصغر أنه لن يتمكن من القراءة والكتابة، ليردّ بالقول: "آمن بنفسك وليس في أحكام الآخرين قديمة الطراز. إذا أردت فإنك تستطيع".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات