مجلة فورتشن تكشف هوية "ألكسا" الحقيقية

نشرت مجلة "فورتشن" الأمريكية التي تعنى بقضايا المال والأعمال مقالاً حول هوية ألكسا الحقيقية، صاحبة الصوت الذي يتحدث إلينا عبر الأجهزة الذكية وهي في الواقع أليسون أتويل، تلك الفتاة الأمريكية ذات الـ31 ربيعاً التي تتربع على مكانة رفيعة في الحوارات الدائرة بين البشر والآلة.

أتويل، مصممة واجهة المستخدم الصوتية في شركة "أمازون" تعمل على تدريب "ألكسا" وتوجيه النقاش بين الشركات وملايين الأشخاص الذين يتحدثون مع "ألكسا" يومياً. كما أنها ضمن لائحة "فورتشن" الحصرية "40 دون ال40" الذين يغيرون وجه الأعمال.

وتشرح أتويل أنه خلافاً لعمل تصميم تجربة المستخدم التقليدية، تعتبر العملية الإبداعية لتعليم "ألكسا" التحدث كنوع آخر مختلف من الواجهات.

 وتقول: " يسير الأمر عكسياً بالكامل، إنه تصميم صوتي. المستخدم في وضعية القيادة ونحن بحاجة للتفاعل معه".

وقام المطورون في أمازون على امتداد العام الماضي بتعبئة "ألكسا" بما يزيد على 80 ألف مهارة مصممة لمساعدة المستخدمين القيام بمهمات متنوعة بتنوع تجارة الأسهم وطلب الخضار.

 وتقول أتويل في حديث لـ"فورتشن": " في حين أني أكتب كثيراً، لا بدّ من الاستماع للحوار واختباره عبر ألكسا لتقرر ما إذا كانت تلك الطريقة الأفضل للتحاور مع المستخدم. إنه لأمر مختلف كثيراً أن تكتب لتُقرأ وأن تكتب لتُسمع، ولا يمكن تصميم تجربة ألكسا جيدة على الورق فقط".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات