كهف العتمي

ليست مجرد تجاويف صخرية نحتتها الطبيعة في أعماق الجبال، بقدر ما هي عيون ترقب التاريخ وتشهد على حضارات تعاقبت وأناس عمروا السفوح وربما سكنوا تلك التجاويف في حقبة من الزمن، تلك هي الكهوف التي تتزاحم في جبال الفجيرة، اتخذها الناس سكناً ومصدراً لروايات خيالية تناقلتها الأجيال.. ومنها كهف العتمي بوادي سهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات