«نبتة مثالية» تواجه تغير المناخ

يبدو أن ما اصطلح على تسميتها «النبتة المثالية»، ستشكل أملاً قوياً للبشرية في تخفيض نسب الكربون والتصدي الفاعل لتغيرات المناخ، إذ تشكل حالياً، مسعى وهدفاً يعمل معهد «سالك للدراسات البيولوجية» بكاليفورنيا على تحقيقه وتطويره، ويتمثل في خلق نبتة يمكن أن تخزّن فائض الكربون في جذورها بهدف تقليص التأثيرات على التغير المناخي.

وترمي مبادرة تسخير النباتات لخلق مزروعات قادرة على الاحتفاظ بكمية مرتفعة من الكربون داخل التراب عند تحللها، بدلاً من إعادته إلى الهواء ضمن عملية تعرف بعزل الكربون. وإذا ما تم تطبيق المبادرة على نطاق عالمي، يمكن تقليص كمية ثاني أكسيد الكربون في الجو، وبالتالي تقليص حرارة الأرض.

ويأمل الفريق عبر التأثير على الجينات التي تتحكم بحجم الجذور وإنتاج مادة السوبرين، ابتكار نبتة تتمتع بنظام جذور أكثر اتساعاً وصلابةً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات